استكمالت إدارة “حوما” التابعة لوزارة الحرب الصهيونية ووكالة الحرب الاميركية، تجاربهما على نموذج متطور من منظومة “العصا السحرية” أو “مقلاع داوود”. وذكرت الوزارة ان “نجاح سلسلة التجارب يشكل حجر أساس مهام في القدرة العملياتية لدفاع “إسرائيل” عن نفسها ضد تهديدات موجودة ومستقبلية في المنطقة”، على حد تعبيرها.

وبحسب موقع “اسرائيل دفينيس”، فإن التجارب جرت بإدارة شركة “رفائيل” في حقل التجارب جنوب الأراضي المحتلة. وتم اختبار القدرات المتطورة لمنظمة “العصا السحرية”، بنموذج متطور جديد.

رئيس حكومة العدو ووزير الحرب بنيامين نتنياهو، قال إن “إبارك على سلسلة التجارب الناجحة لمنظومة “العصا السحرية”، التي تنضم إلى التجربة الناجحة التي نفذناها في الفترة الاخيرة على منظومة “حيتس 3″”، معربا عن “تقديره الخاص لحليفة الكيان، الولايات المتحدة الاميركية، في دفع هذا المشروع الامني المهم”.

وشارك في سلسلة التجارب ممثلين عن “MDA” الاميركية والصناعات المشتركة في تطوير السلاح، منهم المقاول الرئيسي لتطوير منظمة “العصا السحرية” وهي شركة “رفائيل” التي تعمل بالتعاون شركة Raytheon الاميركية.

وطور رادار MMR من قبل شركة “ألتا”، وهي شركة تابعة للصناعات الجوية الصهيونية.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.