أعلنت حركة “حماس”، “تضامنها مع الشعب والقيادة التركية، في مواجهة الاستفزازات الاسرائيلية”، معربة عن “تقديرها للرئيس التركي رجب طيب أردوغان لمواقفة الداعمة للشعب الفلسطيني”،مشيرةً إلى أن “محاولات قلب الحقائق، لن تُخفي الحقيقة، فإسرائيل هي دولة الاحتلال، بعدما احتلت أرض فلسطين، وشردت أهلها عام 1948، وهي الآن أبشع صور الإرهاب في العالم”.

وأكدت “أننا كلنا ثقة بأن تركيا، ستبقى دوما الى جانب الفلسطينيين، حتي إنهاء الاحتلال عن أرض فلسطين”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.