وصل نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي، ووزير الخارجية مولود تشاووش أوغلو، إلى مدينة كرايست تشيرش، النيوزيلندية، لمتابعة تداعيات الهجوم الإرهابي على المسجدين.
وحطت طائرة المسؤولين الأتراك في مطار كرايست تشيرش، الأحد، وجرى استقبالهم من قبل السفير التركي لدى ويلينغتون، أحمد أرغين.
ومن المنتظر أن يزور أوقطاي وتشاووش أوغلو، الإثنين، مكان وقوع الهجومين الإرهابيين لمتابعة التطورات.
وفي وقت سابق، أعربت رئيس وزراء نيوزيلندا، جاسيندا أرديرن، خلال مؤتمر صحافي، عن ترحيبها بزيارة الوفد التركي.
وقالت أرديرن: “الوفد التركي سيأتي لإظهار دعمه للمسلمين، إننا سعداء بهذه الخطوة”.
وأضافت: “تركيا بلد ذو غالبية مسلمة، إننا ننتظرهم”.
والجمعة، شهدت مدينة كرايست تشيرتش، هجوما إرهابيا بالأسلحة النارية والمتفجرات استهدف مسجدي “النور” و”لينوود”؛ ما خلف 50 قتيلا وعددا كبيرا من الجرحى. ( الأناضول)

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.