أدانت الحكومة الباكستانية بأشد العبارات الهجوم الإرهابي على مسجدين في نيوزيلندا أثناء صلاة الجمعة.
وكتب رئيس الوزراء عمران خان في رسالة نقلتها وسائل إعلام محلية: “أدين الهجوم الإرهابي الذي تعرض له مسجدين في مدينة كرايست تشيرش النيوزيلندية. هذا الهجوم دليل على ما كنا نردده
بأنّ ‘الإرهاب لا دين له‘ ودعاؤنا لضحايا الهجوم وأقربائهم”.
وأشار خان إلى أنّ سبب الهجوم هو الإسلاموفوبيا، التي طفت على السطح بعد أحداث 11 أيلول/ سبتمبر.
من جانبه أكد المتحدث باسم الخارجية الباكستانية، محمد فيصل، إدانة وزير الخارجية شاه محمود قريشي الهجوم الإرهابي بأشد العبارات مقدما تعازيه لأسر ضحايا الهجوم الإرهابي.
كما أعرب وزير الإعلام والنشر الباكستاني فؤاد شودري، عن صدمته من الهجوم الإرهابي المروع، قائلاً: “إنّي أعيش صدمة الهجوم الذي تعرض له مسجدان في مدينة كرايست تشيرش. إن الشعب
الباكستاني يقف مع الشعب النيوزيلندي. يقال إنّ المنتخب الوطني البنغالي للكريكيت كان في المسجد أثناء الهجوم”.
وفي وقت سابق اليوم، شهدت مدينة كرايست تشيرش النيوزلندية هجوما إرهابيا بالأسلحة النارية والمتفجرات على مسجدي “النور” و”لينوود”.
وأعلنت رئيسة وزراء نيوزيلندا، جاسيندا أرديرن، في مؤتمر صحفي، مقتل 40 وإصابة 20 شخصًا جراء الهجوم الإرهابي.
بينما قالت الشرطة النيوزيلندية إنها احتجزت 3 رجال وامرأة واحدة مشتبهين في الهجوم على المسجدين. (الأناضول)

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.