زعم جيش الاحتلال الإسرائيلي أن وحدة عسكرية وأمنية، سرية تابعة لحزب الله، تعمل على جمع المعلومات، في منطقة الجولان. وبحسب مصادر عبرية، ذكر الجيش الإسرائيلي أن معظم أعضاء الوحدة يسكنون في الجانب السوري من هضبة الجولان، وخططوا للقيام بعمليات ضد أهداف إسرائيلية من هناك، في حال وقوع حرب مع حزب الله.

ووفقا للمصادر، فقد جند حزب الله مؤخرا، العشرات من سكان القرى في الجولان السوري، ضمن وحدة قتالية يرأسها علي موسى عباس دقدوق، المعروف بـ”أبي حسين ساجد”، إذ تهدف الوحدة إلى تنفيذ هجمات وعمليات ضد أهداف إسرائيلية.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.