أكد آية الله العظمى الإمام السيد علي الخامنئي ضرورة تحلي الفرد بالطابع الثوري والتمسك بهذا النهج، مشيرا إلى ان التوجه اليوم في العالم الاسلامي نحو إحياء الإسلام في وقت ترنو الشعوب المحبطة من الحضارات المادية بعيونها إلى الجمهورية الاسلامية في ايران.

ولفت الإمام الخامنئي في كلمة له خلال استقباله أعضاء المؤسسة العليا للفقه والعلوم الاسلامية يوم الاثنين الماضي، إلى انه “لو كان لو الطالب أو الاستاذ أو العالم أو المرجع مؤمنا بهذا التحول العظيم الذي اسمه “الثورة” فانه يكون مفيدا للبلاد ودون ذلك فانه لا يفيد الجمهورية الاسلامية في شيء”.

واضاف انه “ليس بالضرورة ان يطلق الفرد الشعار دوما ولو كان من الضروري احيانا نطلق الشعار ولكن المهم ان يكون الفرد مؤمنا بعمق بهذا التحول العظيم الذي يصبح كل يوم اكثر اكتمالا وافضل واقوى واعمق من ذي قبل وهو ما ينبغي ان يستمر”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.