زار وفد علمائي، ضم امين عام حركة التوحيد الاسلامي فضيلة الشيخ بلال شعبان، ورئيس اللقاء التضامني الوطني فضيلة الشيخ مصطفى ملص، ورئيس المنتدى الاسلامي اللبناني للدعوة والحوار الشيخ محمد خضر، دارة الوزير عبد الرحيم مراد في بيروت.

وقدم الوفد التهنئة للقاء التشاوري بتولي معالي الوزير حسن مراد حقيبة وزارية معتبرين أن ذلك يشكل قيمة مضافة للحكومة، كونه يمثل الشراكة الوطنية وإضافة ايجابية ، ويكسر احادية التمثيل السني، فليس من المفترض أن يشكل تحدياً لاي فريق سياسي، وسنبقى ضد الالغاء والاستئثار بقرار أي طائفة من قبل أي مكون سياسي، فالاستئثار دليل ضعف والشراكة دليل قوة .
وخلال اللقاء دعا المجتمعون الى اعادة تفعيل اللقاء الوطني، لما له من ضرورة وطنية على الساحة اللبنانية، كونه يمثل أطيافا سياسية ووطنية متعددة.
وفي موضوع محاربة الفساد، رفض المجتمعون رسم خطوط تمنع المؤسسات القضائية من السير في الطريق الصحيح، داعين الى اعتماد قانون نيابي لمحاسبة جميع الفاسدين دون استثناء أو ودون اي اعتبار للغطاء السياسي على طريق إعادة الاموال المنهوبة الى خزينة الدولة ، فلا للاستنسابية أو الكيدية لفريق على آخر في هذا المجال .

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.