أعلن الرئيس الاميركي دونالد ترامب موافقته بنسبة مئة بالمئة على بقاء بعض القوات الأميركية في سوريا.

جاء ذلك في تعليقات كتبها على رسالة تلقاها من قبل عدد من المشرعين الأميركيين الجمهوريين والديمقراطيين بتاريخ 22 شباط /فبراير الماضي، حيّوا فيها قرار ترامب ابقاء حوالي 400 جندي اميركي في سوريا.

وحصلت قناة “NBC News” على نسخة من الرسالة التي قال فيها المشرعون الاميركيون إنهم يدعمون بقاء هذا العدد من القوات الاميركية، وأن وجود هذه القوات والى جانب قوات من دول أوروبية حليفة هو ضروري من أجل “ترسيخ الاستقرار ومنع عودة داعش”، وفق مزاعم هؤلاء المشرعين.

ووفق المشرعين، قام ترامب بتسليط الضوء على احدى فقرات هذه الرسالة التي تتحدث عن الاهداف الاميركية في سوريا.

وجاء بهذه الفقرة كلام عن ضرورة الحفاظ على المكاسب التي تم تحقيقها في سوريا و”ضمان عدم عودة داعش” و”عدم تجرأ ايران”، علاوة على تعزيز “المكاسب” و”ضمان افضل النتائج في (مسار) جنيف للمصالح الأميركية”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.