اتهم عضو في مجلس النواب الأردني، السفارة الأمريكية بتهديد تجار وصناعيين أردنيين لثنيهم عن العمل في مشاريع إعادة الأعمار والاستثمار في سوريا.

وقال النائب عبدالكريم الدغمي المعروف بتأييده للنظام السوري، في مستهل جلسة نيابية صباح الثلاثاء، إن “الملحق التجاري في السفارة الأمريكية قام ببلطجة تخالف كافة الأعراف الدبلوماسية عندما التقى تجار وصناعيين أردنيين وهددهم بالملاحقة في حال تعاونوا مع سوريا”.

واعتبر الدغمي أن هذه الإجراءات “دليل على فشل الإدارة الأمريكية في حربها الكونية لتدمير سوريا”، مشيرا إلى أن الأردنيين من أولى الشعوب التي يحق لها التعامل مع السوريين.

ودعا الدغمي التجار وجميع الأردنيين إلى تحدي هذه “البلطجة”، كما طالب الحكومة باتخاذ إجراءاتها ضد هذا التصرف.

وهدد النائب الحكومة باتخاذ إجراءات بحقها في حال لم تضع حدا لتجاوزات السفارة الأمريكية وتدخلها في الشؤون الداخلية للأردن.

الدغمي هدد الحكومة باتخاذ إجراءات بحقها في حال لم تضع حدا لتجاوزات السفارة الأمريكية وتدخلها في الشؤون الداخلية للأردن

ويعول التجار والصناعيون والمستثمرون في الأردن على المشاريع التي ستشهدها سوريا والعراق في الفترة المقبلة لتعويض الخسائر التي لحقت بهم جراء الأوضاع التي عاشتها الدولتان وإغلاق الحدود لدواع أمنية .

وشهدت الفترة الأخيرة تحسنا في العلاقات بين عمان ودمشق، خاصة بعد فتح معبر جابر/نصيب بين البلدين في تشرين أول/ أكتوبر الماضي، والتصريحات المتبادلة بين المسؤولين في البلدين.

(د ب أ)

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.