استولى مستوطنون، ظهر الثلاثاء، على منزل في مدينة القدس المحتلة، عقب طرد العائلة التي كانت تقطنه.

وفي تفاصيل ما حدث، قالت الوريثة في المنزل زهرة الحلبي، في حديث مع “القدس العربي”، انها توجهت الى زيارة الطبيب برفقة زوجها، وتفاجئت باتصال من احد الجيران يخبرها بقيام المستوطنين باقتحام منزلها في حي عقبة درويش في البلدة القديمة بمدينة القدس المحتلة، وأضافت انها عادت الى المنزل ووجدت ان الباب قد أغلقه المستوطنون الذين يتحصنون بداخله، وهي الآن تقف بالشارع لعدم تمكنها من الدخول الى منزلها.

وأشارت السيدة الى انها ستتوجه الى شرطة الاحتلال برفقة محامي لتقديم طلب إخلاء للمستوطنين الذين اقتحموا منزلها بدون سابقة وبدون أي حق.

وأوضحت ان المنزل الذي تملك عائلتها 100 متر مربع منه، وعائلة أخرى يدعي المستوطنون انهم قاموا بتسريبه لهم، بينما تنفي العائلة حدوث ذلك.

وأشارت الى ان شرطة الاحتلال اعتدت على الشبان الذين حاولوا طرد المستوطنين المعتدين، واعتقلت خمسة منهم، بينما قام المستوطنون برش غاز الفلفل الحار عليهم مما تسبب بإيذاء عدد من الشبان.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.