أكد المدير العام لشركة تشغيل مفاعل “بوشهر” النووي الإيراني حسين غفاري يوم أمس الاحد، ان المفاعل سيستأنف إنتاج الكهرباء بداية شهر أيار/مايو المقبل.

وأشار غفاري لوكالة “تسنيم” الإيرانية إلى توقف انشطة مفاعل بوشهر النووي من أجل استبدال الوقود وإعادة تأهيله، وقال إن “عمليات وقف أنشطة المفاعل بدأت 26 كانون الثاني/فبراير من أجل تبديل الوقود واجراء الإصلاحات اللازمة وإعادة تأهيله”.

وأضاف ان عمليات إعادة تأهيل هذا المفاعل بدأت بعد 297.5 يوم من الأنشطة المؤثرة بقدرة ألف ميغاواط، قائلا : “سيتم خلال مدة الإيقاف وإعادة التأهيل نقل ثلث حزمات الوقود فيه”.

ونوه إلى إنتاج 7.2 مليار كيلوواط من الكهرباء في مفاعل بوشهر، مضيفا انه تم خلال العام الحالي نقل 6.6 مليار كيلوواط من إنتاج الكهرباء في هذا المفاعل إلى الشبكة العامة للكهرباء في البلاد.

وأعلن غفاري عن استئناف مفاعل بوشهر انتاج الكهرباء بداية شهر أيار/مايو المقبل، عقب تنفيذ البرامج المحددة اثناء توقف المفاعل سيم خلال الايام الثمانية الاخيرة إجراء الاختبارات الضرورية المتعلقة بنظام السلامة ليدخل مدار انتاج الكهرباء في بداية شهر أيار/مايو بعد الاطمئنان من اجراءات السلامة.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.