أكدت المبعوثة الأممية الخاصة بميانمار كريستين برغنر أنها شهدت بأمّ عينها مدى معاناة لاجئي الروهينغا الذين تتلاشى آمالهم في بنغلاديش.

وفي إحاطة لمجلس الأمن الدولي حول أوضاع الروهينغا في إقليم أراكان واللاجئين منهم في بنغلاديش، أشارت برغنر إلى مرور 18 شهرا على حملة العنف التي أطلقها جيش ميانمار، والتي أدت إلى تشريد مئات الآلاف من الروهنغيا ولجوئهم إلى بنغلاديش.

وإذ شددت برغنر على ضرورة وضع حدّ لأحداث العنف وإتاحة الوصول الإنساني للمتضررين منها، أضافت “شاهدت بأمّ عيني كيف أن اللاجئين الذين تتلاشى آمالهم يعيشون في ظلّ ظروف صعبة للغاية في مدينة كوكس بازار”، وأوضحت أن “بنغلاديش تتعامل بسخاء مع اللاجئين إلّا أن الوضع الراهن غير قابل للاستدامة”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.