عقد المجلس المركزي في “تجمع العلماء المسلمين” اجتماعه الأسبوعي وتدارس الأوضاع السياسية في لبنان والمنطقة واصدر بيانا استنكر فيه قيام العدو الصهيوني باقتحام باحات المسجد الأقصى وآخرها قيام مجموعة من قطعان المستوطنين بالدخول إليه منتهكين بذلك حرمته وقدسيته، وندعو المرابطين في المسجد للتعامل مع هؤلاء الداخلين بقوة وطردهم بكل الوسائل”.

واستنكر “قيام العدو الصهيوني باعتقال محافظ القدس عدنان غيث مجددا وشن حملة اعتقالات في بلدة العيسوية واعتقال ثمانية مواطنين فلسطينيين من الضفة الغربية، متسائلا عن رد السلطة الفلسطينية، فإذا كانت عاجزة إلى هذا الحد فلتعلن إيقاف المفاوضات والتنسيق الأمني، ولتقف مع شعبها في انتفاضته المباركة، لأنه لا مجال لتحرير فلسطين إلا بالمقاومة”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.