أغلقت كل من باكستان والهند الأربعاء مجالهما الجوي جزئيا، وعلقتا الرحلات التجارية من عدة مطارات، وذلك في ظل استمرار اختراق طائرات كل منهما للمجال الجوى للأخرى.

وقال المتحدث العسكري الباكستاني الميجور جنرال آصف جعفر إن باكستان أغلقت ما لا يقل عن ثلاثة مطارات تقع في مدن بالقرب من الحدود الهندية.

وقال مسؤولون إن السلطات الهندية علقت الرحلات من مطارات واقعة في منطقة كشمير المتنازع عليها وولاية بنجاب لحين إشعار آخر.

وبلغ التوتر بين الهند وباكستان ذروته الأربعاء، بعد أنباء عن إسقاط متبادل لمقاتلات من كلا الجانبين.

في 14 شباط/ فبراير الجاري استهدفت مجموعة مسلحة قافلة أمنية هندية في “جامو وكشمير” تسببت بمقتل 44 جنديا هنديا، وإصابة 20 آخرين بجروج، لتوجه نيودلهي أصابع الاتهام باتجاه إسلام أباد.

وفي 26 شباط/ فبراير قصفت مقاتلات تابعة لنيودلهي ما وصفته بـ”معسكر إرهابي” في الشطر الباكستاني من إقليم كشمير.

وصباح الأربعاء 27 فبراير، بلغ التوتر بين البلدين ذروته، حيث أسقطت طائرات إف-16 باكستانية، مقاتلتين هنديتين، ردا على اختراق الأخيرة لأجوائها.

كما نقلت وسائل إعلام هندية اعتراض الهند لثلاث طائرات حربية باكستانية دخلت الأجواء الهندية.

وذكرت وسائل إعلام تابعة لنيودلهي، أنّ الهند أسقطت مقاتلة باكستانية من طراز إف-16.

(وكالات)

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.