علّق الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في مؤتمر صحفي عقده مع الرئيس العراقي برهم صالح، على مسودة القرار البريطاني، بحظر “حزب الله” ووصفه كيانا إرهابياً.
وقال ماكرون: “لدينا لدينا علاقات مع الجناح السياسي لـ “حزب الله” الممثل بالحكومة اللبنانية”، معتبراً أنه “لا يمكن لأي دولة أن تضع حزباً لبنانياً ممثلاً بالحكومة على قائمة الإرهاب”,

وأشار ماكرون إلى أن “فرنسا مستمرة في جهودها لإيجاد حلولاً للأزمة السورية”، لافتاً إلى أنّهم سعداء بقرار الإبقاء على قوات أميركية في سوريا.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.