دعا الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة الأحد، مواطنيه إلى “الاستمرارية لمنافسة بقية الأمم في مجال الرقي والتقدم”.

وجاء ذلك في رسالة منه للجزائريين بمناسبة ذكرى تأميم قطاع المحروقات في 24 فبراير/ شباط 1971 وقراها نيابة عنه وزير الداخلية نور الدين بدوي بمدينة أدرار (جنوب غرب) والتي احتضنت الاحتفالات بالذكرى.

ويعد هذا أول تصريح لبوتفليقة بعد حراك شعبي بعدة محافظات يطالبه بالعدول عن الترشح لولاية خامسة في انتخابات الرئاسة المقررة في 18 أبريل/ نيسان القادم. (الأناضول)

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.