أطلقت سلطات الأمن السودانية اليوم الأحد سراح 11 من قادة المعارضة الذين تم اعتقالهم يوم الخميس الماضي.

وقال أحد المفرج عنهم الأحد، إن السكرتير السياسي للحزب الشيوعي محمد مختار الخطيب لايزال قيد الاعتقال.

وأكد آخر يدعى معاوية شداد، كان ضمن المعتقلين، في رسالة على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أنه تم إطلاق سراحه و10 آخرين بعد لقاء مطول مع مدير الأمن السوداني صلاح عبدالله الذي أبلغهم بدعوة الرئيس عمر البشير للحوار، وأن يكون التغيير عبر صناديق الانتخابات وليس بالتظاهر، بالإضافة إلى تطرقه لملفات أخرى بينها الفساد.

كان الأمن السوداني اعتقل 25 من قادة المعارضة أثناء محاولتهم الخروج في موكب دعا له تجمع المهنيين (تجمع غير رسمي) يوم الخميس للاحتجاج على الأوضاع الاقتصادية والمطالبة بإسقاط النظام.

ومن المقرر أن يسير تجمع المهنيين وقوى التغيير والحريّة اليوم عدة مواكب مركزية في مدينتي الخرطوم وأم درمان في تحد لإعلان حالة الطوارئ.

ويشهد السودان منذ ما يزيد عن شهرين سلسلة تظاهرات للاحتجاج على الأوضاع الاقتصادية والمطالبة باسقاط النظام. (د ب أ)

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.