كشف وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي، عن وجود “تباين في النظرة” بين بلاده ودولة الإمارات في عدد من القضايا، أبرزها الحرب في اليمن، مضيفا أن البيان الصادر عن مؤتمر وارسو لا يعكس المواقف الحقيقية للدول المشاركة فيه.

https://www.youtube.com/watch?v=LE_mzggABHA

جاء ذلك في مقابلة متلفزة أجرتها قناة “روسيا اليوم” الروسية، مع الوزير العماني، وبثتها الإثنين.
وأوضح “بن علوي” أن سياسة السلطنة تجاه جيرانها وخاصة الإمارات، كانت على الدوام قائمة على “التفاهم والاستقرار وتجاوز الخلافات”.
وتابع: “اختلفنا (مع الإمارات) على مسألة حرب اليمن. موقفنا واضح ومعلن، لا ندفع ولا نتسبب في حروب أو خلافات”.
وأضاف: “لهم رأي ورأيهم يحترم، ولهم تطلعات”، مشددا أن “تطلعاتهم ينبغي أن تكون محكومة ومنضبطة حتى تتحقق”.
وكان لسلطنة عمان دور في محاولات رأب الصدع بين أطراف الصراع اليمنية واستئناف المباحثات بينهما، فيما استضافت العاصمة مسقط العديد من اللقاءات بهذا الصدد.

وحول مؤتمر وارسو قال وزير الخارجية العماني، إن البيان الصادر عن المؤتمر لا يعكس المواقف الحقيقية للدول المشاركة في الاجتماع، حيث إن بعض الدول المشاركة راضية، ولكن ذلك لا يعني الكثير، مشددا على أن بولندا نفسها غير متوافقة مع الولايات المتحدة.

وأضاف بن علوي أن سلطنة عمان أوضحت لرئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو الذي زارها مؤخرا، موقفا صريحا بعدم إمكانية إقامة علاقات مع إسرائيل دون قيام الدولة الفلسطينية. (وكالات)

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.