أقدم مستوطنون صهاينة صباح الأحد، على اختطاف فلسطيني، بالقرب من مدينة نابلس شمال الضفة الغربية، وما زال مصيره مجهولا.

وقال مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة، غسان دغلس، في حديث مع “القدس العربي” إن مجموعة من المستوطنين أقدموا على الاعتداء على مجموعة من بائعي الخضراوات من قرية قصرة شمال مدينة نابلس أثناء بيعهم الخضار بالقرب من مدخل مستوطنة “حومش”، مضيفا أنه عقب الاعتداء على البائعين، أقدموا على اختطاف أحدهم ونقله إلى داخل المستوطنة.

ولفت دغلس إلى أن هناك جهودا تبذل لمعرفة مصير المواطن الذي تم اختطافه، وسط مخاوف بالمس في حياته في ظل الهجمة غير مسبوقة للمستوطنين على المواطنين الفلسطينيين وممتلكاتهم.

وأشار إلى أن هذا التطور خطير وغير مسبوق من العربدة نتيجة سياسة التشجيع على العنف التي يلاقيها المستوطنون من قبل الحكومة الاسرائيلية وأجهزتها.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.