ذكر مراسل القناة “الثانية الإسرائيلية” من وارسو أن رئيس وزراء العدو بنيامين نتنياهو زار العام الماضي بشكل سرّي أربع دول عربية لا تقيم علاقات مع كيان الاحتلال، دون توضيح هوية أو تاريخ هذه الزيارات.

وعلى هامش المؤتمر -الذي اختتم الخميس- قال نتنياهو للمراسلين الإسرائيليين، إن مؤتمر السلام والأمن في الشرق الأوسط في وارسو كان إنجازا تاريخيا في ما يتعلق بالعلاقات بين “إسرائيل” والعرب، وإن تحريم الاجتماع الإسرائيلي مع القادة العرب قد تم كسره.

وأضاف أن “إسرائيل” يمكنها أن تقوم بتطبيع العلاقات مع العالم العربي دون حل “الصراع الإسرائيلي-الفلسطيني”، لكنها لن تستطيع تحقيق سلام كامل مع الدول العربية.

وتنبأ نتنياهو بحدوث التطبيع في مجالات التجارة والطيران المباشر وتغيير الرأي العام العربي تجاه “إسرائيل”، مؤكدا أن أربعة من وزراء الخارجية العرب الخمسة الذين تحدثوا في الجلسات المغلقة بالمؤتمر عن إيران “اتفقوا على أن إسرائيل لديها الحق في الدفاع عن نفسها ضد العدوان الإيراني، وقالوا -مثل إسرائيل- إن إيران تشكل تهديدا وجوديا، حتى دون أسلحة نووية”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.