لفت مدير مرفأ ​طرابلس​ ​أحمد تامر​ خلال مؤتمر صحافي إلى “قرار مدير الجمارك في ​لبنان​ بدري الضاهر بإرسال ​الشاحنات​ من ​مرفأ طرابلس​ الى ​مرفأ بيروت​ للكشف عليها”، مؤكداً أن “ادارة المرفأ لا تعترض بأي شكل من الاشكال على مبدأ التفتيش الدقيق للبضائع والحاويات والشاحنات”، مشددا على “مكافحة عمليات التهريب والتزوير من اي جهة كانت”.

ولفت الى ان “​الاجهزة الامنية​، اضافة الى الجمارك، من جيش وامن عام، هي العين الاخرى الساهرة على تنفيذ القوانين في حرم المرفأ”، مشيراً إلى “اننا اعتراضنا كان على القرار بحد ذاته وليس على مضمونه، ونأمل من المدير العام للجمارك ​بدري ضاهر​ الرجوع عن هذا القرار المجحف بحق طرابلس وكل ابناء ​الشمال​، لأن له سلبيات وارتدادات كبيرة على عمل المرفأ، ويساهم في “تطفيش” رجال الاعمال وكبار التجار من المرفأ، لأنه يلقي عليهم اعباء مالية كبيرة ويسبب في تأخير تخليص بضائعهم ونتمنى على ​ادارة الجمارك​ ارسال عناصر موثوقة من الجمارك الى مرفأ طرابلس لكي تقوم بالتفتيش اللازم، ونحن نؤكد كما الجميع في المرفأ، ان عناصر التفتيش الجمركي هي من العناصر الأكثر نزاهة وانضباطا، لذا نأمل من السيد ضاهر الرجوع عن قراره وعدم إصدار قرار مماثل في المستقبل”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.