أكد رئيس السلطة القضائية الإيرانية صادق آملي لاريجاني أن بلاده لن تقبل “الشروط المهينة التي حددها الاتحاد الأوروبي للتجارة دون استخدام الدولار، بهدف تفادي العقوبات الأميركية”.

ونقلت وكالة “تسنيم” للأنباء عن لاريجاني قوله إنه “بعد تسعة أشهر من المماطلة والتفاوض، أنشأ الأوروبيون آلية محدودة، للغذاء والدواء فقط”.

وأضاف: “لن تقبل إيران أبدا هذه الشروط الغريبة والمهينة الخاصة بالانضمام إلى الآلية التجارية والمفاوضات بشأن برنامجها الصاروخي”.

وكانت كل من فرنسا وألمانيا وبريطانيا فتحت قناة جديدة للتجارة مع إيران، دون استخدام الدولار للالتفاف على العقوبات التي عاودت واشنطن فرضها على إيران بعد قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب في أيار/مايو الماضي، والقاضي بالانسحاب من الاتفاق النووي الذي أبرمته طهران مع الدول الغربية عام 2015.

وهددت إيران بالانسحاب من الاتفاق النووي، “ما لم تتح القوى الأوروبية لها الحصول على منافع اقتصادية”، وتعهد الأوروبيون بمساعدة الشركات على إجراء معاملات مع إيران ما دامت تلتزم بالاتفاق.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.