امتنعت الحكومة الصهيونية، عن التعليق على تقارير، قالت إن رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، سيزور المملكة المغربية، قبل الانتخابات الإسرائيلية العامة، المقررة في شهر إبريل/نيسان المقبل.
وقالت القناة الإسرائيلية 12 (خاصة) ليل أمس الأحد:” رفض مكتب رئيس الوزراء تأكيد أو نفي التقارير عن الزيارة، مشيرا إلى أنه لا يعلق على اتصالات مع دول لا تقيم علاقات دبلوماسية رسمية مع إسرائيل”.
ونقل موقع “تايمز أوف إسرائيل” الاخباري الإسرائيلي المستقل، اليوم الاثنين، عن مكتب نتنياهو، تصريحا مشابها.
وكانت القناة ذاتها قد نقلت في 24 يناير/كانون ثاني الماضي عن موقع “LaDisc” الإخباري المغربي باللغة الفرنسية، قوله إن الزيارة ستتم مباشرة بعد الزيارة المرتقبة لبابا الفاتيكان فرنسيس الى المغرب في 30 مارس/آذار.
وأضاف الموقع المغربي ذاته، إن مستشار الأمن القومي الإسرائيلي مائير بن شبات، كان على اتصال مع السلطات المغربية بشأن هذه الزيارة بمساعدة من الإدارة الأمريكية.
ولكن إسرائيل لم تعلق أيضا على هذه الأنباء.
وكانت وسائل إعلام مغربية، قد نقلت عن المتحدث بلسان الحكومة المغربية، مصطفى الخليفي، قوله الخميس الماضي، ردا على هذه التقارير:” نحن لا نتعامل مع شائعات”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.