دعا وزير الخارجية الكوبي برونو رودريغيز، إلى “التعبئة العامة للدفاع عن ​فنزويلا​، ووقف التدخل الاستعماري في ​أميركا اللاتينية​”، مشيراً إلى أن “​الحكومة الأميركية​، وهي العقل الحقيقي المدبر للانقلاب في فنزويلا، تهدد بشن عدوان عسكري على هذه الدولة الشقيقة وتمارس ضغوطا على ​أوروبا​ لتكون تابعة لها، فلنعلن التعبئة جميعا، لوقف التدخل الاستعماري في أميركا اللاتينية”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.