أكد المستشار السياسي لرئيس الوزراء ال​باكستان​ي نديم افضل تشن أن “​الثورة الاسلامية​ في ​ايران​ غيّرت مصير المنطقة”، واصفا بأنها كانت أكبر حركة في القرن الماضي، مشيراً إلى أن “الثورة الاسلامية الايرانية كانت أكبر حركة في القرن، وقد غيرت مصير المنطقة”.

ولفت إلى ان “ترويج الوحدة بين المسلمين وإصلاح البنية الاجتماعية بين الناس، وكذلك الحيلولة دون النعرات القومية والتطرف، هي من أهم تعاليم الثورة الاسلامية الايرانية والتي اصبحت أسوة لباكستان”، مؤكداً أن “الثورة بقيادة الامام الخميني كانت حركة شعبية، وهذا الامر هو السر في ديموميتها”.

وأشار إلى “اننا علمتنا ​الثورة الايرانية​ بأن الشعب اذا كان متحدا فيما بينه، ويتمسك بقائد شعبي بشكل موحد، فإن الانظمة التقليدية والملكية لا يمكنها ان تقاومه”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.