دعت منظمة “​هيومن رايتس ووتش​” ​البابا فرانسيس​ الى “الاستفادة من زيارته ​الإمارات​ في الضغط على حكومتها من أجل وقف الانتهاكات الحقوقية الجسيمة التي ترتكبها قواتها في ​اليمن​، وإنهاء قمع المنتقدين بالداخل”، مذكرة أن “البابا سيشارك في المؤتمر العالمي للأخوّة الإنسانية بالإمارات في 4 شباط الحالي”.

وأشارت في بيان إلى أن الإمارات “تؤدي دوراً بارزاً بالعمليات العسكرية للتحالف بقيادة السعودية في اليمن”، لافتة الى أنه “منذ آذار2015، قصفت قوات التحالف المنازل والأسواق والمدارس عشوائياً، وأعاقت وصول المساعدات الإنسانية، واستخدمت الذخائر العنقودية المحظورة، على نطاق واسع محلياً”.

وأوضحت أن “السلطات الإماراتية تعتدي باستمرار على ​حرية التعبير​ وتكوين الجمعيات منذ 2011، وما يزال الآلاف من ​العمال​ ​المهاجرين​ ذوي ​الأجور​ معرّضين بشكل كبير، للعمل الجبري”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.