أعلنت أحزاب ما يمسى بـ”التحالف الرئاسي” بالجزائر رسميًا ترشيح الرئيس عبد العزير بوتفليقة لولاية خامسة في انتخابات الرئاسة المقررة 18 أبريل/نيسان القادم.

جاء ذلك في بيان مشترك، السبت، عقب اجتماع لقادة أحزاب التحالف بمقر حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم.

وقال البيان، الذي تلاه معاذ بوشارب منسق حزب السلطة الأول ( جبهة التحرير الوطني) إن “أحزاب التحالف ترشح عبد العزيز بوتفليقة للانتخابات الرئاسية المقبلة، تقديرًا لحكمة وسداد خياراته وتثمينا للإنجازات الهامة التي حققتها الجزائر تحت قيادته”.

وضم الاجتماع إلى جانب منسق حزب جبهة التحرير الوطني، كل من الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي، أحمد أويحيى، ورئيس حزب تجمع أمل الجزائر، عمار غول، ورئيس الحركة الشعبية الجزائرية، عمارة بن يونس.
وكان رئيس الوزراء الجزائري، أحمد أويحيى، توقع أن يعلن بوتفليقة، ترشحه لولاية خامسة في رسالة موجهة للشعب.
وقال أويحيى، في مؤتمر صحفي في ختام الدورة السادسة للمجلس الوطني لجزب التجمع الوطني الديمقراطي الذي يتزعمه اليوم:” من حق الرئيس بوتفليقة الترشح لعهدة خامسة وأنا مقتنع بأنه سيترشح وهذا لا يحتاج إلى تخمين أو حسابات. أتوقع أن يعلن الرئيس بوتفليقة ترشحه في رسالة موجهة للشعب الجزائري”.
وأكد أويحيى، أن الرئيس بوتفليقة، لن يقوم بالحملة الانتخابية في حال ترشحه بدعوى أنه ” لا يحتاج الى حملة انتخابية، لان التحالف الرئاسي (أحزاب الموالاة) يدعمه، والشعب يعرفه ويرى إنجازاته وانتصر له في كل المحطات”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.