اعتبرت صحيفة “الأوبزرفر” البريطانية، أن ​البابا فرنسيس​ يواجه انتقادات شديدة، بسبب زيارته المرتقبة للإمارات، على الرغم من ارتكابها أعمالاً وحشية في ​الحرب اليمنية​”، مشيرة الى أنه “من المتوقع أن يقيم البابا قداساً بمدينة ​أبوظبي​ ​الإمارات​ية أمام حشد قد يصل إلى 120 ألف شخص، في أول زيارة بابوية لجزيرة العرب التي كانت مهداً للإسلام، وذلك بناء على دعوة من الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، بمناسبة عام التسامح في الإمارات”.

ولفتت إلى أن “البابا يواجه انتقادات شديدة، بسبب هذه الزيارة، التي جاءت رغم دور الإمارات في حرب اليمن، ضمن التحالف الذي تقوده ​السعودية​ لمحاربة ​الحوثيين​”، مذكرة أن “البابا سيضع أيضاً حجر الأساس بالمشاركة مع شيخ ​الأزهر​، الشيخ ​أحمد الطيب​، لكنيسة ومسجد، علاوة على توقيع إعلان مشترك يعبر عن الاحترام المتبادل بين الديانتين، ​الإسلام​ و​المسيحية​، بالنيابة عن الملايين من أتباعهما”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.