صعد رئيس بعثة مراقبي الأمم المتحدة إلى اليمن باتريك كامرت السبت، إلى سفينة ستعقد على متنها المحادثات المقبلة بين الحكومة اليمنية والحوثيين لمحاولة التوصّل إلى وقف لإطلاق النار في البلاد التي تشهد منذ عام 2014 نزاعا داميا.

والتحق وفد حكومي بحرا بالسفينة التي صعد أفراده على متنها في عرض البحر الأحمر قبل أن تعود إلى ميناء الحديدة بانتظار وفد الحوثيين الذي يتوقع أن يصل الأحد، بحسب بيان للأمم المتحدة.

وسيناقش الجانبان الخطوات المقبلة لتطبيق اتفاق هدنة الحديدة الذي تم التوصّل إليه في السويد في كانون الأول/ديسمبر الفائت وينص على سحب المقاتلين من المدينة.

والاجتماع سيكون الثالث للجنة المشتركة التي تتولى الإشراف على تطبيق اتفاق اعتُبر خطوة كبيرة نحو إنهاء نزاع مدمّر يشهده اليمن منذ أكثر من أربع سنوات.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.