قالت وزارة التربية والتعليم الفلسطينية، السبت، إنها كشفت عن حملة إسرائيلية جديدة، تستهدف ضرب المنهاج الوطني الفلسطيني ووصمه بـ”المحرّض”.

وأضافت في بيان صحافي، إن هذه الحملة تندرج ضمن مخططات إسرائيلية رامية إلى قطع المساعدات الدولية عن قطاع التعليم الفلسطيني.

وذكرت أن تل أبيب تسخّر ملايين الدولارات لصالح مؤسسات يقودها عملاء وجنرالات في جهاز المخابرات الإسرائيلي، لمهاجمة المنهاج التعليمي الفلسطيني.

وشددت الوزارة، على أن المنهاج يحمي الرواية الوطنية الفلسطينية، وتأصيل الهوية وتاريخ النضال الفلسطيني في عقول الطلبة.

وأكدت خلو المنهاج من التحريض، فيما دعت في الوقت ذاته، إلى إجراء دراسة مقارنة بين المنهاجين الفلسطيني والإسرائيلي.

وقالت وزارة التربية الفلسطينية، إن المنهاج الإسرائيلي مليء بالتحريض.

ولم يتسن الحصول على رد من الجانب الإسرائيلي حتى الساعة.(الأناضول)

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.