يتظاهر للسبت الثاني عشر على التوالي، محتجو “السترات الصفراء” في ​باريس​، في خضم جدل حول استخدام الكرات الوامضة، وهذه المرة ضد عنف ​الشرطة​ بينما يتوقع أن تحصل تجمعات أخرى في كل أنحاء فرنسا.

وغداة قرار مجلس الدولة، أعلى هيئة للقضاء الإداري في فرنسا، السماح بمواصلة استخدام الكرات الوامضة في التظاهرات، قرر المحتجون الذين بدأوا تحركاتهم أساسا ضد السياسة الاجتماعية والضريبية للحكومة تنظيم “مسيرة كبرى للجرحى” في العاصمة الفرنسية لحظر الكرات الوامضة والقنابل المسيلة للدموع.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.