أكّد لقاء الأحزاب والقوى والشخصيات الوطنية اللبنانية إثر اجتماعه في مقرّ حزب البعث العربي الاشتراكي،أن ​الحكومة​ الجديدة المنتظرة مدعوة إلى وضع خطة طوارئ للنهوض بالوضعين الإقتصادي والخدماتي وتفعيل أجهزة الرقابة والمحاسبة لمحاربة كل أنواع ​الفساد​ والفاسدين، وبالتالي إنهاء مرحلة التلزيمات بالتراضي التي شكلت مدخلاً للفاسدين لعقد الصفقات وسرقة المال العام.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.