استقبل رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو أمس وزير الخارجية الإيطالي إينزو موافيرو ميلانيزي.

وسائل إعلام العدو أشارت الى أن الطرفين تباحثا في سبل التعاون في مجال التكنولوجيا وفيما يتعلق بأنبوب الغاز “إيست ميد” الذي من المتوقع أن ينقل الغاز “الإسرائيلي” إلى أوروبا عبر قبرص واليونان.

وبحسب إعلام العدو، تبلغ كلفة هذا الأنبوب الذي سيمر عبر البحر المتوسط بدعم من الاتحاد الأوروبي نحو 5.8 مليار يورو، على أن يبدأ العمل به في حلول العام 2025، بموجب اتفاقية بين الكيان الصهيوني وقبرص واليونان.

ولفتت وسائل الاعلام الصهيونية الى أن وزير الطاقة في كيان العدو يوفال شطاينتس شارك قبل أسابيع في منتدى اقتصادي إقليمي في القاهرة، وذلك بعد تلقيه دعوة من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ووزير الطاقة طارق الملا وشارك فيه أيضًا وزراء الطاقة من إيطاليا، واليونان وقبرص والأردن والسلطة الفلسطينية.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.