ألغت ماليزيا مشروعًا تبلغ تكلفته 20 مليار دولار لمد خط للسكك الحديدية مع شركة “تشاينا كوميونيكيشن كونستركشن” الصينية.

وفي هذا السياق نقلت وكالة “رويترز” عن وزير الاقتصاد في ماليزيا محمد أزمين علي قوله إن “كوالالمبور ستلغي المشروع”، وأضاف أن “مجلس الوزراء اتخذ هذا القرار لأن تكلفة مد الخط كبيرة جدًا وليس لدينا المقدرة المالية”.

وقال علي إن “الحكومة لم تقرر بعد حجم المبلغ الذي ستدفعه للشركة الصينية نظير إلغاء المشروع”، كاشفا أن “الفوائد وحدها على المشروع تصل إلى 120 مليون دولار سنويًا”.

وتابع علي “لا يمكننا تحمل ذلك، ولذا يجب إنهاء هذا المشروع دون التأثير على علاقتنا الطيبة مع الصين”، لافتًا إلى أن “بلاده ترحب بكل أشكال الاستثمار من الصين على أساس كل حالة على حدة”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.