أكد مصادر في وزارة الحرب الأمريكية اليوم الخميس ان واشنطن أرسلت مؤخرا قوات إضافية إلى سوريا، وذلك في وقت تستعد فيه للانسحاب من هذا البلد.

ونقلت شبكة “سي ان ان” الأمريكية عن مصادر في البنتاغون، قولها إن “القوات الإضافية التي أرسلت إلى سوريا تأتي في إطار تأمين عمليات انسحاب القوات الأمريكية من البلاد”.

ولم تكشف المصادر عن المواقع التي ستصل إليها هذه القوات أو عديدها، إلا أنها لفتت إلى أنها غالبا ستكون من “قوات المشاة وستتمثل مهامها بالمساعدة بتأمين القوات والمعدات على الأرض وخلال عمليات نقله”.

وأشارت أن هذه القوات “ستتنقل في عدة مناطق بسوريا دون التطرق إلى موضوع عمليات الانسحاب ذاتها، نظرا لدواع أمنية”.

ويأتي إرسال هذه القوات، بعد هجمات تبناها تنظيم “داعش” الإرهابي ضد جنود أمريكيين في الأسبوع الماضي في منبج شمال البلاد أدت إلى مقتل 4 وإصابة آخرين، وتعرضت دورية أميركية لهجوم آخر في محافظة الحسكة لم يسفر عن قتلى في صفوف الأمريكيين.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.