أصدر قاضي التحقيق العسكري ​فادي صوان​ ثلاثة قرارات اتهامية بجرم الإنتماء الى تنظيم إرهابي مسلح والقيام بأعمال إرهابية.

اتهم في القرار الأول ال​فلسطين​ي طارق يوسف وهو من الفلسطينيين المقيمين في ​سوريا​ والنازحين الى ​لبنان​، بجرم الإنتماء الى فتح الإنتفاضة في ​مخيم شاتيلا​ والقيام بأعمال إرهابية سندا الى المواد 335 عقوبات و5 و 6 من قانون 1958 و 72 أسلحة.

واتهم في القرار الثاني الفلسطيني جهاد يوسف البغدادي بالإنشقاق عن مجموعة ​أسامة الشهابي​ وإنشاء مجموعة “​الشباب المسلم​” ومبايعة ​تنظيم داعش​ سندا الى المواد المذكورة أعلاه.

وفي القرار الثالث، اتهم الفلسطيني حسن ريان بجرم الإنتماء الى مجموعة مسلحة في ​مخيم عين الحلوة​ منشقة عن القيادة العامة لجبهة تحرير فلسطين سندا الى المواد المذكورة أعلاه إضافة الى المواد 363 و 317 عقوبات.

كذلك أصدر صوان، بصفته قاضي التحقيق العسكري الأول بالتكليف، قرارين اتهاميين بحق لبنانيين دخلوا الى ​إسرائيل​ واكتسبوا الجنسية، فاتهم في القرار الأول ابراهيم يوسف هاشم وستة لبنانيين بدخول بلاد العدو واكتساب الجنسية الإسرائيلية سندا الى المادتين 278 و 285 عقوبات، كذلك اتهم في القرار الثاني جوني أبو رعد وستة لبنانيين بالجرم والمواد عينها، وأحال جميع المتهمين الى ​المحكمة العسكرية​ الدائمة للمحاكمة.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.