لفت رئيس منظمة ​الطاقة الذرية​ الإيرانية، ​علي أكبر صالحي​ إلى أن “​ايران​ ضللت مجموعة الدول “5+1″، فيما يخص بصب الخرسانة في أنابيب ​الوقود​ بمفاعل “أراك” النووي”، مؤكداً أن “​تركيا​ لم تصب الخرسانة في أنابيب الوقود الموجودة في المفاعل، وإنما في أنابيب مشابهة لها، تم تغييرها قبل ذلك”.

وأشار إلى أنه “لو صببنا الخرسانة في أنابيب الوقود، وقلب المفاعل، لتوقف عن العمل، وأنه لم يكن ليقول هذه الحقيقة وقتها”، لافتاً إلى أن “المرشد الأعلى الإيراني، ​علي خامنئي​، هو الوحيد الذي كان يعلم بالأمر الذي نُفذ دون انتباه مراقبي ​الوكالة الدولية للطاقة الذرية​ لذلك”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.