أعلن رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو خلال زيارة يقوم بها إلى نجامينا الأحد استئناف العلاقات الدبلوماسية بين بلاده وتشاد الدولة الافريقية ذات الغالبية المسلمة، حسبما افاد مكتبه في القدس.

وقال البيان إن نتنياهو “والرئيس التشادي إدريس ديبي إتنو أعلنا استئناف العلاقات الدبلوماسية بين تشاد وإسرائيل” بعد أن قطعتها نجامينا عام 1972.

وتابع البيان أن “الجانبين يعتبران استئناف العلاقات مفتاحا للتعاون المستقبلي لصالح البلدين”.

وكتب نتنياهو على تويتر أن الإعلان “لحظة تاريخية”. وهو يسعى إلى تحسين العلاقات مع الدول في العالمين العربي والإسلامي. وقال إنه يتوقع المزيد من مثل هذه الإنجازات الدبلوماسية قريبا.

وتأتي زيارته التي تستمر يوما واحدا في أعقاب زيارة قام بها ديبي في تشرين الثاني/ نوفمبر إلى الكيان الصهيوني.

وقد رفض الرجلان آنذاك التعليق على ما إذا كانت محادثاتهما تضمنت صفقات أسلحة.

وتقول مصادر أمنية تشادية إن البلاد حصلت على معدات إسرائيلية للمساعدة في محاربة المتمردين في شمال البلاد.

وتشاد واحدة من عدة دول أفريقية تشارك في عمليات مدعومة من الغرب ضد جماعة بوكو حرام والجهاديين من تنظيم الدولة الإسلامية.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.