شهدت فرنسا مظاهرات للسترات الصفراء وذلك للأسبوع العاشر على التوالي منذ بدء موجة الاحتجاجات، فيما استخدمت الشرطة الفرنسية مضخات المياه لتفريق المحتجين في باريس.
هذا، وذكرت وزارة الداخلية ان عدد المتظاهرين وصل في كافة أنحاء البلاد إلى 84 ألف متظاهر”، وهو نفس العدد الذي تم الإعلان عنه خلال مظاهرة يوم السبت الماضي.

أما في باريس فقد وصل عدد المتظاهرين لـ7000 متظاهر، وشهدت مدينة تولوز جنوب البلاد تظاهرةً حاشدة هي الأكبر في هذه المدينة منذ بدء الاحتجاجات حيث وصل عدد المتظاهرين لـ10000.

وبشكل عام لم تشهد المظاهرات أعمال شغب باستثناء مواجهات محدودة جداً جرت في الدائرة السابعة في باريس تمت السيطرة عليها بسرعة ، بالإضافة إلى قيام بعض المتظاهرين بحرق سلات المهملات في مدينة روان وقد سيطرت الشرطة على الوضع بسرعة أيضا.

هذا، استخدمت الشرطة الفرنسية مضخات المياه لتفريق المتظاهرين المحتجين في باريس.
في وقت، أفادت إدارة الشرطة في العاصمة باريس، عن ارتفاع عدد المعتقلين اليوم في إطار احتجاجات “السترات الصفراء” إلى 40 شخصا.
وصرخ المتظاهرون بعبارة “استقل يا ماكرون” كما عبّر البعض منهم عن رفضه “للنقاش الوطني الكبير” الذي بدأه ماكرون.

وتعد مظاهرة اليوم هي الأولى منذ بدء “النقاش الوطني الكبير” يوم الثلاثاء الماضي. ومن المنتظر أن يستمر “النقاش الوطني الكبير” الذي أتى بمبادرة من ماكرون لمدة شهرين حيث ستتناقش السلطات مع السترات الصفراء مستمعةً لاقتراحاتهم ومشاكلهم من خلال وساطة رؤساء البلدية الذين سيكونون بمثابة صلة الوصل بين المواطن والسلطة.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.