أكدت صحيفة “وول ستريت جورنال” أن “الدول الأوروبية تتجه إلى عدم المشاركة في قمة وارسو ضد إيران”.

وأشارت الصحيفة إلى أن “الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني ودولا أوروبية لن تشارك بسبب عدم وضوح الأهداف من القمة”.

وقالت مصادر أوروبية للصحيفة أن “الأوروبيين لن يشاركوا بسبب اختيار واشنطن وارسو مكانا لانعقاد القمة كمحاولة لشق الصف الأوروبي”، ولفتت الصحيفة إلى أن “الاتحاد الأوروبي لن ينضم الى تحالف ضد ايران”.

وكانت إيران علقت على خبر عقد القمة على لسان وزير خارجيتها محمد جواد ظريف الذي غرّد على “تويتر” قائلاً “المشاركون في آخر الاجتماعات المناهضة لإيران إما ماتوا أو فضحوا أو همشوا”، وأضاف “الحكومة البولندية غير قادرة على إزالة وصمة العار هذه، فبينما إيران هي التي أنقذت البولنديين في الحرب العالمية الثانية، باتت بصدد استضافة مسرحية يائسة لمناهضي إيران”.

وكان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو قد أعلن في مقابلة أن “الوضع في الشرق الأوسط عموما وإيران من المنتظر أن يحضر على جدول أعمال قمة دولية دعت اليها الولايات المتحدة يومي الثالث عشر والرابع عشر من شباط/فبراير المقبل في بولندا”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.