اشار المدير العام ل​رئاسة الجمهورية​ ​انطوان شقير​ الى انه “لا توجد صدمة من خفض مستوى مشاركة الوفود العربية في القمة الاقتصادية التنموية فما يهمنا حضور الدول، ولا شيىء يمنع من ان يحضر عدد من القادة في اللحظة الاخيرة”.

ولفت شقير في حديث اذاعي، الى ان هذه القمة ليس للبنان، وما نستنظره نجاح القمة على صعيد التنظيم والمضمون، ولبنان يستفيد من مقرارات القمة، والرئيس ميشال يدرس تقديم مبادرة لاعادة الاعمار في القمة العربية، والشق الثاني من اهمية لبنان هو طرح بيان حول النازحين في المنطقة.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.