أكد الرئيس الأميركي ​دونالد ترامب​ “أننا نحتاج إلى جدار قوي على حدودنا وتوجب على الإدارات السابقة فعل ذلك”، مشيراً إلى أنه “يجب علينا تأمين حدودنا الجنوبية وغلق ​الحكومة​ يأتي بسبب رفض الديمقراطيين ذلك”.

وخلال تقديمه استراتيجية الدفاع الجديدة في ​واشنطن​، أمل ترامب أن “يفعل الديمقراطيون الجيدون ما يجب لتكون حدودنا آمنة”، مشدداً على أن “الأنظمة المارقة تزيد أسلحتها وترسانتها وواجبي كرئيس حماية البلاد”.

ولفت الرئيس الأميركي إلى أن “أولويتنا هي الدفاع عن الشعب وسننشر منظومات دفاع جوي مختلفة”، مشيراً إلى أن “​إيران​ فشلت الثلاثاء الماضي بتجربة صاروخية ولن نسمح لها بتطوير برنامجها الصاروخي”.

ورأى ترامب أن “إيران أصبحت أضعف بسبب ضغوطنا ومؤمن بأنهم يريدون التفاوض الآن”، موضحاً “أننا سنزيل العقبات بهدف نشر التقنيات الجديدة ونصرّ على تقاسم الأعباء مع الحلفاء”.

وأكد أن “بعض الدول غنية وتستطيع الدفع بسهولة مقابل حمايتنا لها”، معلناً “أنني أخبرت بلدان الناتو بوجوب الدفع لتعزيز القدرات العسكرية كما نفعل نحن”، مشيراً على أن “استراتيجيتنا الجديدة ستدمر أي صاروخ يحاول استهداف الولايات المتحدة”.

وأعلن ترامب أن “الولايات المتحدة تسعى لتكون أفصل بلد في العالم في مجال الدفاع الصاروخي”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.