أعلن الادعاء العام الاتحادي بألمانيا اليوم الثلاثاء أنه يجري تحقيقات ضد جاسوس مشتبه فيه بالجيش الألماني لصالح هيئة استخبارات إيرانية.
وأضاف الادعاء العام بمقره في مدينة كارلسروه أنه تم إلقاء القبض على الرجل اليوم، موضحا أنه كان قد تم إصدار أمر اعتقال ضد المواطن الألماني-الأفغاني 50/ عاما/ يوم 6 كانون أول/ديسمبر الماضي.
وبحسب الادعاء، فإن الرجل متهم بالعمل لصالح هيئة استخبارات إيرانية وأنه أمدها بمعلومات.
وأضاف الادعاء أن الرجل عمل منقحا لغويا ومستشارا ثقافيا بالجيش الألماني، لافتا إلى أنه من المقرر عرض الرجل اليوم على قاضي التحقيقات المختص بالمحكمة الاتحادية.
ولم يتم ذكر أية تفاصيل أخرى.
وكان موقع “شبيغل أونلاين” الألماني الإخباري ذكر أنباء عن ذلك في وقت سابق.

وبحسب الموقع، كان يمتلك الرجل إمكانية وصول “لمعلومات حساسة بشأن الاستعانة بالقوات في أفغانستان مثلا”.
وقال متحدث باسم وزارة الدفاع الألمانية إن هناك اشتباها بالتخابر مع إيران ضد شخص ينتمي للجيش الألماني، موضحا أن المدعى العام الاتحادي هو المسؤول عن جميع الأسئلة الأخرى.(د ب أ)

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.