قال قائد القوة البرية التابعة للجيش الإيراني العميد كيومرث حيدري إن “الوحدات التابعة للقوة البرية للجيش تحولت إلى قوات “هجومية متحركة” ورد الفعل السريع”.

وفي تصريح لوكالة إرنا تابع حيدري “إن القوة البرية للجيش قامت في السنوات الأخيرة بإجراء تحول عميق في وحداته تنفيذا لأوامر آية الله العظمى الإمام السيد علي الخامنئي، للانتقال من الشكل التقليدي إلى قوة هجومية متحركة”، مشيرا إلى انها “أكثر كفاءة في الوقت الراهن ولديها قدرات أكبر لتنفيذ عملياتها”.

وأكد حيدري أن “هذه الوحدات بشكلها الجديد زادت من كفاءة وفعالية القوات البرية للجيش الإيراني”.

وقامت القوة البرية للجيش الإيراني في السنوات الماضية بتشكيل وحدات “رد الفعل السريع” لمواجهة التهديدات والحروب التي تشن بالوكالة، وكشفت النقاب عن معدات جديدة تستخدمها هذه الوحدات.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.