قالت الشرطة الهندية، الخميس، إن عصابة قامت بضرب مواطن مسلم حتى الموت، على خلفية “الاشتباه بسرقته للأبقار” في ولاية بيهار شرقي البلاد.

وأعلنت الشرطة أن الضحية هو محمد كابول (55 عامًا)، وقالت إن عصابة اعتدت عليه وضربته بالعصي والقضبان حتى الموت.

وقال كي دي سنيغ، الضابط في الشرطة المحلية، إن “الحادث وقع ليلة 29/ 30 ديسمبر (كانون الأول) المنصرم، في مقاطعة أراريا”.

وأضاف أن “رجلًا قتل على يد عصابة، للاشتباه بسرقته للماشية والأبقار في القرية”.

وأضاف أن الشرطة فتحت تحقيقًا في الحادثة، وتبذل جهودها لإلقاء القبض على أفراد العصابة المتورطة بقتله.

وبحسب الإذاعة المحلية “إنديا توداي”، فقد تم توثيق الحادث كله في مقطع مصور، ظهر فيه الضحية وهو يطلب من العصابة عدم قتله.

وأضافت الإذاعة: “أفراد العصابة ركلوه على وجهه، وضربوه بالعصي، وهم ينعتوه بالسارق”.

وتعتبر الأبقار مقدسة في الديانة الهندوسية، ومنذ تولي رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي (زعيم الحزب القومي الهندوسي) السلطة عام 2014، تصاعدت الهجمات ضد أصحاب المواشي من المسلمين من قبل القوميين الهندوس.

(الأناضول)

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.