اعلنت وزارة الخزانة الأميركية أن الدين الوطني بلغ 21.974 تريليون دولار بنهاية عام 2018، وهو ما يعني تراكم أكثر من 2 تريليون دولار من ​الديون​ منذ تولي ​دونالد ترامب​ رئاسة ​الولايات المتحدة​.

ويعد ذلك متناقضًا مع ما وعد به ترامب عندما كان مرشحًا للرئاسة، إذ صرح لـ “واشنطن بوست” في عام 2016 أنه يستطيع التخلص من ديون الولايات المتحدة خلال فترة ثمانية أعوام.

وبدأ الدين في التراجع في بداية فترة رئاسة ترامب ولكنه تزايد مع بدء تنفيذ التخفيضات الضريبية التي تم تمريرها في نهاية عام 2017، وخفض معدل الضريبة على الشركات بشكل كبير مما قلص ​إيرادات​ وزارة الخزانة.

وفي العام المالي 2018، بلغت نسبة إجمالي الدين العام من ​الناتج المحلي الإجمالي الأميركي​ 78%، وهي الأعلى منذ 1950، على حسب بيانات مكتب الميزانية بالكونغرس.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.