أفادت معلومات لصحيفة “الجمهورية” عن انّ فكرة تم تداولها في الآونة الاخيرة كمخرج لتمثيل ​اللقاء التشاوري​، وتقوم على إيجاد شخصية للتوزير في ​الحكومة​ من بين لائحة الاسماء الاربعة التي أعدّها، او شخصية خامسة، ثم يُصَار بعد ذلك تدوير الزوايا حول موقع هذا الوزير في الحكومة ووجهة تصويته.

واللافت للانتباه انّ هذه الفكرة تُقارب من قبل ​التيار الوطني الحر​ من زاوية ضرورة ان يتم الاتفاق على شخصية يعتبرها التشاوري ممثلة له، وفي الوقت نفسه تمثّل ​رئيس الجمهورية​، فيما توحي أجواء ​بيت الوسط​ بأمل بالوصول الى حلول سريعة لهذه العقدة.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.