دعا المكتب التنفيذي لحركة “النهضة” التونسية، في بيان، إلى “مصالحة وطنية شاملة يستعيد بها ​الشعب السوري​ حقه في أرضه وفِي حياة ديمقراطية، تضع حدا للتقاتل وما انجر عنه من مآسي إنسانية وتعيد ل​سوريا​ مكانتها الطبيعية في المنظمات الدولية والعربية”.

وبعد اجتماع المكتب برئاسة رئيس الحركة طارق الغنوشي، ثمّن المكتب “الإرادة والمثابرة التي تبديها ​الحكومة​ واتحاد الشغل في الحوار والتفاوض من اجل التوصل الى اتفاقيات تستجيب لمطالب الشغالين واعوان الوظيفة العمومية وتساعد على تحسين أوضاعهم الاجتماعيّة وحماية مقدرتهم الشرائية”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.