أكدت وزيرة الدفاع الفرنسية، ​فلورنس بارلي​، ضرورة “إنهاء مهمة” التصدي ل​تنظيم داعش​ الإرهابي في ​سوريا​ قبل الانسحاب الأميركي المعلن من هناك، مشيرة في كلمة ألقتها أمام الطيارين الفرنسيين في قاعدة “اتش 5” الجوية في ​الأردن​ التي تنطلق منها مقاتلات فرنسية لضرب أهداف لتنظيم داعش في سوريا، الى انها قالت “عند وصولكم (عام 2014) كان التفويض واضحا: تدمير داعش. وهو لم يتغير. لدينا مهمة يجب إنجازها”. وأضافت مخاطبة العسكريين المشاركين في عملية “شامال”، الشق الفرنسي من الحملة الدولية ضد التنظيم في ​العراق​ وسوريا ان ” ​فرنسا​ تواصل القتال ضد الارهابيين وأعول عليكم منذ الغد لمواصلة المهمة”، مذكرة بسلسلة الاعتداءات الدموية، التي ضربت فرنسا منذ العام 2015 وتبناها تنظيم داعش، وشدّدت على ان قرار السحب البطيء للقوات الأميركية من سوريا، لا يعني بالضرورة عددا محددا من الأسابيع ، مشيرة إلى أن “كيفية هذا الانسحاب لا تزال قيد المناقشة”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.