أفاد مصدر سوداني بتلقي الحكومة السودانية دعماً كبيراً من دول عربية ودول كبرى.

وقال المصدر لصحيفة (السوداني) في عددها اليوم الثلاثاء، إن الدعم عبارة عن وقود وقمح، يكفي البلاد لعدة أشهر، سيتم الإعلان عنه قريباً.

على صعيد آخر، وقّعت وزارة المالية السودانية، اتفاقاً مع أصحاب المطاحن، لتوفير مئة ألف “كيس” دقيق يومياً لتوزيعها على جميع الولايات.

وأعلن وزير الدولة بوزارة المالية مسلم أحمد الأمير، لدى حديثه في حفل التوقيع، عن زيادة حجم الدعم المالي للخبز، مؤكدا التزام الدولة بتوفير الدقيق.

وبين الأمير أن المطاحن شريك أصيل في توفير الكميات المتفق عليها، مؤكداً عدم وجود أي اتجاه لرفع الدعم عن سلعة الخبز.

وتشهد عدة مدن وولايات سودانية منذ التاسع عشر من الشهر الماضي احتجاجات على تردي الأوضاع الاقتصادية.

كانت احتجاجات قد اندلعت في كانون ثاني/ يناير الماضي للقضايا ذاتها مع استخدام الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريق مئات المتظاهرين في الخرطوم.

ووقعت احتجاجات مشابهة في السودان في أواخر عام 2016 بعدما خفضت الحكومة دعم الوقود.

وتضررت السودان بشدة عندما انفصل جنوب السودان عنها في عام 2011 في وقت لا تزال تخوض الحكومة قتالا مع العديد من الجماعات المتمردة. (د ب أ)

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.